blog-dynamic-halloween

مرضى نفسيون هائمون في شوارع الخرمة يثيرون استياء الأهالي

أثارت حوادث اعتداء مرضى نفسيين على بعض الأشخاص في الشوارع بمحافظة الخرمة القلق والرعب في نفوس اﻷهالي، وبات هناك حالة من الفزع تجاه هؤلاء الذين يجوبون شوارع المحافظة وتتصاعد أعدادهم يوما بعد يوم،​ يتجولون في شوارعها بلا رقيب ولا عناية.
وأبدى عدد من الأهالي خشيتهم من خطورة وجود هؤلاء المرضى في الشوارع، متسائلين عن الأسباب التي تجعل الجهات المختصة تتجاهل وضعهم، آملين أن يوجد لهم حل قريبا، حتى يشعروا بالأمان على أنفسهم وأبنائهم.
«المدينة» التقطت بعدستها صورا لهم وللأماكن المهجورة التي تأويهم، وكذلك اللقاء مع بعض المواطنين، حيث قال المواطن عبدالله محمد السبيعي:»لقد هاجمني مريض نفسي خلال قيادتي للسيارة بأحد شوارع المحافظة، وألقى علي قارورة مما تسبب في تحطم زجاج السيارة، وبلطف من الله لم أصب بسوء، مطالبا بالنظر في وضعهم رأفة بهم وإبعاد الأذى عنا.من جانبه قال المواطن عبيد ذعار بن ثفنان: إن أحد المرضى استغل وقوفي عند محل تموينات وتركت باب السيارة مفتوحا وعند خروجي من المحل تفاجأت بجلوسه محل السائق مستعدا للهرب بسيارتي فتداركت الموقف، لافتا إلى ضرورة توفير مكان متخصص لهم بالخرمة.
وقالت المواطنة أم محمد:»تفاجأنا ونحن نجلس في صالة منزلنا بدخول أحد المرضى النفسيين مستغلا تركنا الباب الخارجي مفتوحا، وكان يرتدي ملابس رثة وشكله مخيف وسبب الذعر ﻷفراد العائلة، خاصة اﻷطفال»، مطالبة الجهات المختصة بالإسراع في إيجاد حل ناجع لمشكلتهم. من جانبه، قال المتحدث الرسمي للشؤون الصحية بالطائف سراج الحميدان: إن مهام الصحة يقتصر على علاج المرضى النفسيين داخل المستشفيات المتخصصة لمثل هذه الحالات الذين يدخلون عن طريق الطوارئ أو مع أقاربهم أو الجهات الأمنية، وليس من صلاحيتها تتبّع المرضى النفسيين الموجودين في الشوارع أو أي مكان آخر». وأضاف:»ندعو جميع المواطنين الذين لديهم مرضى من هذا النوع إحضارهم لطوارئ مستشفى الصحة النفسية بالطائف وبالنسبة للمناطق البعيدة يحضر المريض لأقرب مستشفى بقسم الطوارئ ليتم تحويله للطائف عن طريق الإسعاف ليتلقى العلاج المناسب».


مشاركة الصفحة:
مرضى نفسيون هائمون في شوارع الخرمة يثيرون استياء الأهالي
http://dirarab.net/thUIl